بين خطاب الكراهية وخطاب السلم الأهلي ودور الاعلام في فترة الحرب واعادة بناء السلام في البوسنة والهرسك-سامان نوح
- في ستينات وسبعينات القرن الماضي، وفي ظل دولة تدار سياسيا بمركزية صارمة، وبوجود اقتصاد جيد مقارنة بالدول الاشتراكية الأخرى، عاشت شعوب يوغسلافيا المختلفة نوعا من الاستقرار، حيث لم يكن يسمح للانقسامات الثقافية والقومية والمذهبية بالظهور على السطح.




ضرورة التأسيس لخطاب اعلامي وطني- هفال زاخويي
سيكون لزاماً على المثقفين والاعلاميين الحقيقيين السعي لوضع اللبنات المتينة والحقيقية من أجل التأسيس لخطاب وطني متحرر من القيود الايديولوجية ومن الانتماءات المذهبية والعرقية والسياسية، بالطبع سيكون ضرباً من الخطأ وسنجانب الصواب اذا انتظرنا من الساسة السعي للتأسيس لهكذا خطاب في ظل الخلافات الشديدة بين الزعامات والقوى السياسية التي انهمكت طوال الفترة الماضية بصراعات غير ذي جدوى، صراعات لم تقدر على تأسيس خطاب اعلامي وسياسي وطني يسمو على خطاب الهويات الفرعية التي انتعشت بسبب عمق وسعة الفجوات التي خلقتها الصراعات السياسية التي دشنت لخطابات اعلامية متعددة الهويات ( طائفية، عرقية، سياسية، وحتى قبلية).




انتخبوا مرشحكم عن دائرة بغداد آزاد حميد شفي / تحالف سائرون /تسلسل 53
انتخبوا مرشحكم عن دائرة بغداد آزاد حميد شفي / تحالف سائرون /تسلسل 53




تركيا.. وخطيئة عفرين... زيرفان برواري
شهدت السياسة الخارجية التركية تغيرات دراماتيكية استجابة للتحديات الأمنية على المستوى الإقليمي، وفقدان أنقرة للمزيد من أوراقها في إدارة السياسة الخارجية تجاه الشرق الأوسط بصورة عامة، وتجاه العراق وسوريا بصورة خاصة.




خّلِصوا أنفُسَكُم !...امين يونس
الآلاف من الشباب الكُرد قضوا أوقاتاً صعبة لاجئين في مخيمات إيران في ثمانينيات القرن الماضي ، لاسيما بعد عمليات الأنفال سيئة الصيت . ولم تكُن الدولة الإيرانية تُوّفِر لهم مايكفي لِسَد أودهم ، مما كان يضطرهم للعمل بإجور متدنية في الأعمال اليدوية الشاقة .




إقليم كردستان... تحديات وحدة القرار ووضع المواطن الكردي هفال زاخويي
بعد تداعيات الإستفتاء، ووضوح المواقف الدولية والإقليمية، ومن ثم التحولات على الأرض، وتغير الموازين، غدا إقليم كردستان في وضع صعب ومعقد جداً بخاصة من الناحية الإقتصادية، بالإضافة إلى التعقيدات السياسية التي نمت بوصفها كانت أصلاً موجودة وشبه مستعصية كون الخلافات عميقة وخطيرة بين الأحزاب والقوى السياسية الكردية، إذ أنَّ بعض هذه الخلافات المستندة على مبدأ المصالح والسلطة والنفوذ فهي تبدو في بعض الأحيان مغلفة بالإختلاف الرؤيوي والإيديولوجي،




الكورد ودورهم في الموازنة التركية...نزار احمد بامرني
وجهة نظر الحكومة الكوردية كما عبر عنها كل من رئيس الاقليم السيد مسعود البارزاني ورئيس حكومة أقليم كوردستان نيجيرفان البارزاني، من جهة، ووجهة نظر الكورد في تركيا عبر حزب الشعوب الديمقراطي H.D.P)) ـ كاصداء عن تفاعل الكورد مع الاحداث داخل تركيا وخارجها تجاه المؤامرة العسكرية الاخيرة التي لم ترق الى إنقلاب عسكري شامل بتغير نظام الحكم في تركيا نتيجة فشله بعد ساعات قليلة من اعلانه ـ فهي لا تختلف عن وجهة نظر سائر الدول الغربية الديمقراطية التي لا تؤمن بالعنف كصيغة للوصول الى سدة الحكم، لانها ضد ارادة الشعوب وتطلعاته نحو الحرية.وضد المسار الديمقراطي في تلك البلدان عموماً..




الشرقاط ...بين احتلال داعش ، وحصار القوات الامنية... مروان ناجي الجبارة
الشرقاط ، مدينة تغفو ، على كتفي نهر دجلة ، كانت مركزا للحضارة الاشورية ، ومنها اشتق اسم المدينة ، حكمها العديد من الملوك الاشوريين ، واثارها الشاخصة الى الان ،دليل على عظمة هذا المكان ، ومن سكنه سابقا ، ولاحقا ، لانها اجيال متوارثة ، لهذة الارض المعطاء . الشرقاطيون الان ، بين فكي كماشة ، فمن جهة هم تحت سيطرة عصابات داعش الارهابية ، التي امعنت في اذلال ، وقتل ، واجاعت ، وتشريد الناس ، وبين حصار مطبق ، تنفذه القوات المسلحة العراقية ، الجيش وجهاز مكافحة الارهاب ، وحصارها كان جزء من خطة تحرير قاعدة القيارة ، التي عزلت الشرقاط عن الموصل بشكل نهائي .




ماذا بعد فشل الإنقلاب على أردوغان ...؟....هفال زاخويي
في مقال نشرتهُ في صحيفة الأهالي قبل يوم من الإنقلاب العسكري الغامض على حكم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تطرقت فيه إلى خطورة الأوضاع في تركيا، وإمكانية تعرضها إلى هزة سياسية متوسطة أو كبيرة، كان مشهد نتائج السياسات الإختزالية للسيد أردوغان واضحاً للعيان، فقد تحارش الرجل ببعض المؤسسات التي تحكم تركيا، وهي مؤسسات معروفة بثقافتها الثابتة غير المتحولة كالمؤسسة العسكرية، ومجلس الأمن القومي، والمؤسسة القضائية




لانقلاب التركي وانقسام العراقيين بين الرفض والتاييد ... مروان ناجي الجبارة
منذ اللحظات الاولى لاعلان الانقلابيين الاتراك ، بيانهم الانقلابي ، واستيلاءهم على رئاسة الاركان التركية ، وعدد من المؤسسات الاخرى ، تعالت اصوات العراقيين ، بين مؤيد للانقلاب ، ومعارض له ، وانقسم الشارع العراقي ، الى معسكرين ، لاثالث لهما ، اما شامت بما الت اليه الاحداث ، في تركيا او حانق لذلك . حتى ذهب المتطرفون بافكارهم ، لخلق حالة طائفية ، بين تاييد او رفض للانقلاب وكأن الشان عراقي صرف ، وليس تركيا ، وانقسموا الى سنة ، وشيعة في رفضهم وقبولهم ، واطلق المغردون شتى النعوت على اقرانهم فهذا يقول انتصر العثمانيون وذاك يقول انت تكره ايران وبين الشد والجذب




العراق.. والجسر المثقوب...عدنان الصالحي
الحفاظ على المكتسبات السياسية والحزبية والعائلية تدفع بأغلب السياسيين العراقيين لممانعة الإصلاحات في النظام السياسي العراقي الوليد، وتحت مسميات الحفاظ على حقوق المكونات والتوازن ومبدا الشراكة والتوافقية تحاول الكتل السياسية وعلى مايبدو الالتفاف على جوهر الاصلاحات التي انطلقت صرخات المطالبة بها من مرجعيات عليا




التحديات الشيعية والحاجة الى مراكز الأبحاث والدراسات... د. خالد عليوي العرداوي
يحتاج اثبات حاجة الشيعة الى دور مراكز الأبحاث والدراسات الى تحديد التحديات التي تواجه أبناء هذه الطائفة في مطلع القرن الحادي والعشرين أولا، ومن ثم تحديد أهمية مراكز الأبحاث والدراسات في مواجهة هذه التحديات ثانيا، لتكون الخلاصة اما تأكيد هذه الحاجة واما نفيها.




الإصلاحات في العراق: آليات التطبيق وتذليل الموانع... د. ماجد الفتلاوي
الإصلاح شأن ضروري في مسار أي عمل سياسي مادام يتعلق بواقع الدول والمجتمعات ومستقبلها، والإصلاح يأخذ أشكال متعددة من بينها التغيير والتجديد والتحديث والتطوير وربما التصحيح.




بيجي... مدينة منكوبة ... مروان ناجي الجبارة
اعتادت البلدان المتطورة ان تولي اهتمامها بالمدن الصناعية الكبرى ، اكثر من غيرها وذلك لاهميتها الاقتصادية البالغة ، وكونها العمود الفقري للصناعات المهمة . وفي العراق كانت البيجي من اهم المدن الصناعية ، والتي تظم على ارضها اهم المنشآت النفطية في البلاد ، كمصفى بيجي والمحطة الحرارية ، والغازية ، ومعمل الاسمدة ، ومعامل الزيوت ، والمنظفات ، اضافة لكليات هندسة النفط ، والتعدين ، ومعهد التدريب النفطي .




بعد روسيا وإسرائيل، تركيا تسعى لإستعادة علاقاتها مع العراق وسوريا...هفال زاخويي
في تطور متوقع صرح رئيس الوزراء التركي بينالي يلدريم(1) صباح الأربعاء 13/تموز/2016 بأن بلاده تعتزم استعادة علاقاتها الطبيعية مع سوريا والعراق، جاء هذا التصريح خلال اجتماع موسع لرؤساء فروع حزب العدالة والتنمية الإسلامي الحاكم، وفي حديث نقله التلفزيون التركي على الهواء مباشرة




الإدارة الأردوغانية والتعامل مع الملف الكردي...هڤال زاخویی
شنت الطائرات التركية ليلة أمس8/يونيو/2016، غارات متتالية على قرية كشان الواقعة في أقصى الشمال من مدينة زاخو الحدودية، وتستهدف هذه الغارات مواقع لحزب العمال الكردستاني (PKK تأسس في 25 نوفمبر 1978)، تتبعها عمليات نوعية لحزب العمال الكردستاني داخل العمق التركي، ويبدو ان الغارات الأخيرة جاءت كردٍ على التفجير الذي استهدف قبل يومين




العراق وخرافة الدولة المدنية في ظل التطرف الديني والمذهبي والقومي...هڤال زاخویی
لا یبدو العمل سهلاً ومزحة في مضمار بناء الدولة المدنية الحديثة في العراق بمقدار السهولة التي يتحدث بها الزعماء والقادة المتعددو المواهب عن نفس الموضوع، فهؤلاء القادة من زعماء الإقطاعيات السياسية لا يمتلكون أية مواصفات تؤهلهم لبناء الدولة المدنية الحديثة القائمة على أساس المواطنة المستندة على الدستور والقانون والحقوق الواجبات، فهؤلاء مازالوا يخدعون قواعدهم الشعبية والحزبية من خلال شعارات ويافطات دينية ومذهبية وقومية فارغة لاتخدم أحداً إلا أصحابها من تجار السياسة وأمراء الحروب وأتباعهم من (الطبقة الجديدة )واقصد بذلك النفعيين والوصوليين الذين أحالوا البلد الى أرضٍ خراب تطيح به عواصف الكراهية الدينية والمذهبية والقومية وحتى الإجتماعية والقبلية.




الانسحاب الروسي من سوريا... الاسباب والتداعيات... حمد جاسم محمد الخزرجي*
بعد مضي أكثر من سبعة أشهر على التدخل الروسي المباشر في سوريا، قررت روسيا سحب جزء من قواتها المتواجدة في سوريا، إذ يعود التدخل الروسي المباشر إلى إعلان الكرملين في أيلول عام 2015 منح الرئيس (فلاديمير بوتين) تفويضا بنشر قوات عسكرية في سوريا، بناءً على طلب الرئيس السوري (بشار الأسد) المساعدة العاجلة من موسكو، فأرسلت الأخيرة عدة آلاف من الجنود والطائرات المقاتلة والأسلحة الأخرى واشتركت فعليا في القتال الدائر ضد المجموعات المتشددة في سوريا، إذ أعلن الرئيس الروسي عن رغبة بلاده في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في سوريا، داعيا لتشكيل تحالف حقيقي (سوري، عراقي، إيراني، روسي)، وموجها الاتهام للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية ودول الغرب وبعض الدول العربية "بتغذية الإرهاب".




منهجية التغيير وأدواته ... ثروة بيد المصلحين... د. تحسين العطار*
يمر العراق بمنعطف خطير حيث الحراك الجماهيري الذي ينشد التغيير الذي جاء جراء الاخفاقات الحكومية في الاداء على جميع المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية. والتغيير المنشود ولد بارادة مجتمعية مخاضاتها مؤلمة فقدنا فيها الوقت والمال وحركة التطور نحو بناء دولة مؤسسات ديمقراطية، وهذه التنشأة المجتمعية الجديدة الرافضة للظلم والخنوع لكل من يريد التلاعب بمقدرات البلد تعاني من عدم امكانية تحديد اولوياتها وتوحيد مطالبها مما يجعلها عرضة لتحديات المفسدين الذين يقللون من اهمية حراكهم ويزعزعون ثقتهم بعدم جدوى التغيير.




وهم التدخل البري في سوريا.. الاسباب والمعوقات والتداعيات... حمد جاسم محمد*
اعلنت السعودية عن استعدادها إرسال قوات برية ضمن التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، لقتال تنظيم "داعش" في سوريا، يتم عن طريق الاراضي التركية وبتعاون معها.




12345678910...