الجيش التركي يواجه "مقاومة شرسة" في عفرين


27/01/2018

الأهالي الليبرالية:

 أكدت وحدات حماية الشعب الكردية، إنها تصدت لعدة هجمات نفذتها القوات التركية والمتحالفون معها وبغطاء من الطائرات والمدفعية في قرى قرب عفرين شمال سوريا، مبينا ان تلك القوات استولت على قريتين قبل ان تضطرا للانسحاب منها سريعا بعد معارك ضارية.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن القوات الكردية خاضت معركة مقاومة شرسة، وتصدت للقوات التركية ومقاتلين متحالفين معها في قريتين كانت تلك القوات قد استولت عليهما لبرهة قصيرة.

وأضاف المرصد أن فصائل من "الجيش السوري الحر" فتحت جبهتين جديدتين في اليوم الثالث من الهجوم، وحاولت مرة أخرى دخول عفرين في شمال غرب سوريا.

وتقول وحدات حماية الشعب الكردية إنها اشتبكت مع القوات التركية إلى الشمال الغربي من عفرين.

وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب، التي تتلقى دعما امريكيا وكان لها دور كبير في تدمير دولة داعش، قوات إرهابية تابعة لحزب العمال الكردستاني، فيما توعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بتوسيع نطاق العملية وسحق تلك القوات.